روايات مصرية قصيرة

[ad_1]

‘)؛}

قصة قصيرة مصرية

الأدب المصري غني بالقصص القصيرة ، ونشير فـ ي هذه الروايات إلى ما يلي:

اللص والكلب رواية

نشرت هذه الرواية للكاتب المصري نجيب محفوظ ، إحدى أهم رواياته ، عام 1973 بعد عام مـ ن كتابتها ، فـ ي 180 صفحة. الرواية كالتالي:[١]

  • سيد مالان

مع وجود لص كرمز ، فهو بطل الرواية ، يتعرض للخيانة والخيانة ، ويقرر الانتقام.

  • رؤوف علوان

صحفـ ي وصديق سيد ، هو سبب تمرد سيد عـلـى المجتمع. ‘)؛}

  • العريش

صديق رؤوف علوان خان زوجته.

  • نبوي

هي زوجة سعيد مهران الذي خانه مع صديقه عليش.

  • صنعاء

كانت ابنة سيد مهران ، وقد زادت الرغبة فـ ي الانتقام ؛ لأنها لم تكن تعرفه ، كانت باردة معه. وقال الكاتب “هناك رأي مفاده أن العادة هي أساس الكسل والملل والموت ومسبب خيانته ونكران الجميل وإهدار جهود الحياة”.[٢]

رواية زينب

نشرت هذه الرواية للكاتب المصري محمد حسين هيكل ، أول أعماله ، عام 1914 م ، وتتكون مـ ن 194 صفحة ، وتصنف عـلـى أنها رواية رومانسية ، وتدور أحداثها فـ ي بيئة استعمارية ريفـ ية ، وتصور الحياة المأساوية والمأساوية لسكان الريف.[٣]
كما يعرض حكاية ومعاناة فتاة ريفـ ية (حسن) أجبرها والدها عـلـى الزواج ، وهي لا تريده ، لكن مـ ن المتصور أنها تؤذي كل قارئ.[٣]
قال الكاتب: “سوف تنساني إن شئت ، ولكن ما دمت أنا سوف أنساك. وجودك معي ، ولا يمكن لشخص واحد أن ينسى كل الوجود!”[٤]

رواية تاج الصلاة

نُشرت رواية عميد الأدب العربي طه حسين ، المكونة مـ ن 80 صفحة عام 1934 ، وتم تحويلها إلى فـ يلم مصري عام 1959 بعد الميلاد ، وتعتبر مـ ن أفضل الروايات فـ ي السينما المصرية. قصة امرأة تخلى عنها زوجها لإشباع رغباته ونزواته ، تعيش الأم زهرة وابنتها هنادي فـ ي فقر مدقع وضياع وتشرد.[٥]
قال الكاتب: “إنه حب. إنه حب يشتهي كل شيء ولا يحصل عـلـى شيء. عـلـى العكس مـ ن ذلك لا يكتفـ ي بكل شيء. بل عـلـى العكس يسعد بكل سعادة ، ويؤمـ ن فقط أن البيت يمكنه الاحتفاظ به. الذين يحبون بعضهم ويحبون بعضهم البعض .. هذا هو الحب .. لا شك فـ ي ذلك ولكن الشك المؤلم فـ ي القلب.[٦]

.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *